الإبحار

  • محاضرة بعنوان: الإيمان بالكتب، للشيخ د. أحمد بن مبارك المزروعي، بمسجد الشيخ محمد بن بطي، مدينة الزايد
  • شرح منظومة القواعد الفقهية للشيخ خالد بن حمد الزعابي، كل يوم أربعاء، بعد صلاة المغرب
  • شرح القواعد المثلى للشيخ هشام بن خليل الحوسني، كل يوم أربعاء، بعد صلاة العشاء
  • شرح مختصر صحيح البخاري، للشيخ إبراهيم بن عبدالله المزروعي، كل يوم أحد بعد صلاة العشاء

المحتوى

  • شرح الأربعين النووية للشيخ إبراهيم بن عبدالله المزروعي...
  • شرح الأصول من علم الأصول للشيخ حامد بن خميس الجنيبي،...
  • شرح: بلوغ المرام من أدلة الأحكام / التحفة العراقية في...
  • شرح مختصر تفسير ابن كثير (عمدة التفسير) للشيخ د. محمد...

مقالات مختارة

لماذا علينا أن نهتم بجانب العقيدة؟ | سعيد بن سالم الدرمكي

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، أما بعد:

فإن من أعظم النعم التي منّ الله بها علينا أن جعلنا مسلمين، ننتمي لأمة محمد - صلى الله عليه وسلم – فالله -سبحانه وتعالى- وصف هذه الأمة بأنها خير الأمم وأوسطها وأعدلها، فكان الانتساب إليها من أعظم الشرف. 
فإذا علمنا ذلك وجب علينا أن نفخر بهذا الدين وبتعاليمه وأحكامه، وبانتمائنا له، ولهذه الشريعة الكاملة التي ختم الله بهذا الشرائع السابقة، وجعلها دينا يعتنقه العباد إلى يوم المعاد.

عام الخير في بلد الخير | أحمد بن محمد الشحي

تتميز دولة الإمارات بأنها قمة شامخة في العطاء الحضاري والإنساني، حتى عُرفت ببلد الخير، وعُرف مؤسسها، طيب الله ثراه، بزايد الخير، واشتهر المجتمع الإماراتي بكونه مجتمع خير وعطاء، قيادة وشعباً، ومن مظاهر هذا السمت الحضاري المتميز ما أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من أن عام 2017 عام الخير، بمرتكزاته الثلاثة، التي تشمل ترسيخ المسؤولية المجتمعية في القطاع الخاص، وروح التطوع في المجتمع، وخدمة الوطن في الأجيال.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:

فقد ظهر في الآونة الأخيرة من يشغب على ولاة الأمر، ويدعو لإثارة الفتنة بالخروج عليهم وعدم طاعتهم، ملبسًا على عامة الناس بجملةٍ من حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

((على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره، إلا أن يؤمر بمعصية، فإن أمر بمعصية؛ فلا سمع ولا طاعة))، رواه البخاري ومسلم.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، أما بعد

     فلقد طالعتنا وسائل الإعلام في الأمس القريب بخبر مقتل السفير الروسي في تركيا على يد حارس من الشرطة، وقد تباينت ردود أفعال الناس حول هذا الحدث، بسبب جرائم روسيا في سوريا، ومساهمتهم في قتل المسلمين فيها، وقد بيّن أهل العلم حكم هذا الفعل من جهة الشرع، ولكن لم يرتض هذا الحكم البعض، وهاجموا من نشره وبينه، فأحببت أن أعلق على هذا الأمر ، فأقول :

جديد الصوتيات

توجيهات في المنهج

Developed and Designed by: HarounSoft

  • Twitter
  • Facebook
  • Instagram
  • Telegram
  • Android App
  • IPhone App